قصص جنسية عربية – انا والصاروخ (arab sex story)

Share

قصص جنسية عربية – انا والصاروخ

في يوم من الايام قمت حوالي 11 بالليل قلت خليني اروح اعمل الاستمورننج : يعني الاصطباحه و انزل القهوه اشرب لي معسلتين ..
و انا رايح قابلت واحد صاحبي وقفت اتكلم معاه شويه و فجاه لقيت حاجه بتعدي من جنبي انما اييييه …صاروخ
شعر اصفر و بياض على حمار و صدر مليان و راكز و طيز ما تتوصااااش ,و كانت لابسه كاب , انا شفتها قام زبري قام يقولي : بابا انا عايز من ده ; المهم تابعتها بعيني لقيتها دخلت محل اتصالات و اخدت الموبايل و طلعت تتكلم برا ..و انا مش شايل عيني من عليها ..و بعدين لمحت قميص نوم احمر من تحت الكاب قلت قشطه تمام قوي ..و بديت ابتسملها و اغمزلها بعيني و احرك راسي بماشي يا عم و هيه تبصلي و تضحك ,قلت حلو كده خلصت تيليفونها و طلعت من المحل و انا وراها ..– بست يا مدام .. لوسمحتي .. يا مدام ..لقيتها دخلت بين عربيتين واقفين و قالت لي ايوه نعم
– انتي مش فاكراني ..
– لا و هههه مش واخده بالي ..
– طب دققي كده ..
– مش قادره افتكر صدقني ..
– قلتلها خلاص اصل حماده كان عايزك
– حماده مين ؟؟!!
قمت مسكت ايدها و حطيتها على زبري الي كان هيقطع البنطلون و يروح عليها و
قلتلها :
– حماده ده ..
قامت اتنفضت و قالت لي
– ايه ده يا استاذ عيب انا واحده متجوزه و ليه راجل
– اوكي و جوزك سايبك تزلي بقميص النوم مش خايف على مشاعر الشباب والي ممكن يحصل فيهم ..
– مشاعر الشباب و لا مشاعر حماده ده شكله تعبان خالص
– قلتلها قوي و عايزك تريحيه
قامت ضحكت ضحكه جننتني كمان و كمان
و ادتني تيليفونها و خدت تيليفوني الخاص و موبايلي و قالتلي امشي ورايا عشان تعرف البيت..و مشيت وراها لغاية ما عرفت البيت و قمت راجع على مشواري الاساسي ‍
القهوه ‍
و حوالي الساعه 2 كلمتها على الموبايل قالت اقفل و كلمني على البيت ..و قعدنا نتنايك و اتمحنت خالص في الكلام لليل ..و قالت لي لا انت لازم تجيلي بس عندنا البواب و مراته قاعدين على طول..قلتلها مالكيش دعوه بالموضوع ده اجيلك امتى قالت لي بكره المغرب و
اتفقنا على
كده ..
قمت قعدت افكر اوصلها ازاي و اطول في قعادي بدون ما حد يشك ؟؟
لغاية ما وصلت لحيله شيطانيه
فيه جنبنا عمال تركيب الغاز الطبيعي لهم يونيفورم احمر مكتوب عليه
شركة مصرللغاز الطبيعي قمت استعرت منهم يونيفورم كان منشور ..و لبسته عند واحد صاحبي قريب من بيتها و خدت شوية ورق و مفكين وكلمتها على
تيليفونها خليتها تسيب خبر مع البواب ان فيه عامل صيانة غاز هيعدي لان الغازعندها بيسرب و اروح ساعة المغرب و الاقي الترحيب من البواب و يوصلني الى شقة
المدام و بعدين قلتله خلاص شكرا روح انت و انا هشوف شغلي ..و اول ما قفلت الباب وراه لسه بلف لقيت الي مسكت زبري من ورااليونيفور و قاعده تتمحن و تقولي مش قادرة .. عايزه اشوفه .. آه ه ه .. وريني الي
هيملا كسي ..
انا بامانه كنت هموت عليها بس لازم التقل , قمت قومتها و خدتها
بوسه عصرتها
فيها و كانت لابسه روب و تحته سترتش ابيض قريب من الشفاف و و بادي
زي جلد النمر
و قمت شايلها مره واحده و مشيت بيها لغاية غرفة النوم , و نزلتها
على السرير و
انا نازل بوس و مص في شفايها لغاية ما حطيتها على السرير و هيه
مغمضه عنيها و
نفسها ولللللعه نار و نزلت بطرف لساني على خدها لغاية ورا ودنها و
ايدي قاعده
تدعك في بزها الشمال من فوق البادي و دي بديت تتأوه يخرب عقلك
قلعني .. جسمي
نار مش قادره و حاولت تخلع البادي بس انا منعتها و نزلت تلحس
بلساني على بزها
من فوق البادي و هيه قاعده تتلوى تحتي ..
– انت بتعمل ايه قلعني يالا و اقلع يخرب عقلك كسي خلاص
غرقان و مولع ..
و انا و لا كاني هنا قمت مسكت حلمتها من فوق البادي و عضيت عليها
بلساني و قعدت
اشدها لبرة بالراحه و ايدي التانيه قاعد ادعك بيها كسها من فوق
الهدوم و هيه
خلااااااص ماتت في ايديه ..
– آه بالراحه ما تعضش جامد .. آه .. آه ه ه ه .. آه يا
كسي يا فاضحني
لغاية ما حسيت انها غرقت السترتش قمت قلعتها البدي و نزلت امص و
ابوس في صدرها
اللي زي اللملبن طري و حلمتها الي لونها وردي يجننننن و امص و ليه
حركه في مص
البز امص الحلمه و اشدها باسناني بالراحه لغاية ما
احسها بقت حجر و
انا بشدها باسناني اسيبها مره واحده و انفخ عليها هوا ببقي بالراحه
قمت لقيت
المدام اتمحنت خالص و انا مش قادر هموت على اننا احطي فيها رحت
قلعتها السترتش
و بالعافيه طلع عشان طيزها المليانه و يطلع عليه احلى كس شفته
و الاقيه مبلول خالص و اول ما قلعتها السترتش قعدت تتلوى و تقول ..
– يالا بقى ارحمني مش قادره نيكني
خلصني ..
و انا و لا في بالي و انزل بلساني من صرتها و اعدي بيه بين شفايف
كسها لغاية
خرم طيزها و ارجع تاني لغاية ما وصلت لزنبورها كان واقف و هايج
خدته بوسه
بحنيه وقمت مصوته ..
-آآآآآآآه ه ه ه ه ه ه ه خلاص بقه هجيب تاني قلتلها هاتي ..
و قعدت تصرخ و تتلوى بوسطها و انا هاري كسها لحس و بوس في الزنبور
لغاية ما جابت و
عضيته بالراااااحه ..
– آي آي لا ما تعضوش آه بالراحه بس ما تعضوش يا مفتري آه يا كسي يا
فاضحني
آآآآآآآه
و بعدين قمت و خلعت اليونيفورم و نمت جنبها على السرير و جت هيه
قامت قعدت تحسس
على زبي من فوق الكلوت و راسه طالعه من فوق الكلوت و تتاوه و
خلعتني السيلب و
نزلت فيه مص انا بامانه كنت هايج على الاخر من كلامها ما قدرتش
اطول الا و
جبتهم في بقها و قعدت تعصر زبري من تحت لفوق لغاية ما جابت كل
اللبن و شربته
كله
و بعدين مسكتها بوس و دعك في صدرها و هيه تتلوى تحتي و تشخر و
تقولي انا
متناكتك نيكني زي ما انت عايز و مسكت زبري تاني و قعدت تمص فيه
لغاية ما وقف و
اول ما وقف قامت مصوت آآآآآه ه مش قادره استنى و قامت و قعدت عليه
مره واحده ..
بامانه كسها كان مولع نااااار انا احس بكس دافي بكس بارد – لكن كس بالحراره دي ما شفتش و قدت تتمايل عليه بوسطها
عشان
تشبع كل نواحي كسها و انا حاسس كأن زبري فتيس عربيه قاعده تجرب
نقلاته
و بدات بالطلوع لغاية آخره و النزول عليه مره واحده و تتاوه
بالراحه يخرب عقلك
.. يا ريتني عرفت حماده ده من زمان .. آه فتأتلي كسي و بدات اهيج
بكلماتها
فضممتها لي و رفعت كسها و بدات انا بتحريك و سطي و اطلع بسرعة
الدخول و الخروج
و اغنج في ودنها و اهمسلها ..
– ايوه يا متناكه .. يحرق كسك .. جبتيه منين ده يا شرموطه آه ه ده
احلى فراوله
داقها حماده في حياته ..
– أي آه ه نيكني جامد انا عاوزه زبرك يقطعني عايزاه يهريلي
زنبوري آه ه ه ه حطه
للآخر جامد ..
و بديت اضرب بايدي على احلى و اطرى و انعم طيز شفتها في حياتي ..
و انيك و بعدين حسيت ان زبري سخن قمت منزلها و قعدت الحسلها كسها و
هيه تصرخ و
تتلوى لغاية ما زبري برد من حرارة كسها شويه قمت مقومها و قلتلها
احضني المخده
و اديني طيزك الحلوه دي قالت لا لا طيزي محدش يقربلها قلتلها اوكي
بس انا غير
قامت قالت لا يعني لأ ..
قمت باصص لها و قلتلها اوكي ..
و قمت من السرير و جبت الكلوت عشان البسه قالت لي انت بتعمل ايه
هتمشي ؟؟
قلتلها ايوه ما انا يا انيك زي ما يعجبني يا بلاش ..
قالت لي لا خلاص بليز بس ما عندك الفراوله كلها مستنياك عايز ايه
من طيزي ..
قلتلها مزاجي عاجبك ؟؟
خلاص يا مفتري جوزي بيحاول بقاله 5 سنين ما عرفش يوصلها و انت
وصلتلها على طول
انا حسيت بالانتصار و رجعت تاني و قلت لازم اعلمك الادب و طلعت
كريم من جنب
السرير و قالتلي حطه على حماده حبيبي و قوله بالراحه عشان ما
يعورنيش ..
انا بامانه حطيت شويه على ايدي و اول ما بصت قدامها مسحتهم في
السرير و بليت
صابعين من بقي و قعدت ادعك خرقها و هيه تتاوه و تقول أي لا لا ده
بيوجع
قلتلها هو انا لسه حطيته يا متناكه و قربت راس زبري و بديت في
مجاهده طويله و
هيه تصرخ في المخده من الالم و آآآآآآيييييي لالالا أي هموت
ما نكت مش عايزاك خلاص ..
و انا و لا الهوا و بعدين اشفقت عليها قمت طلعته و حطيت عليه شوية
كريم و بديت
ادخله بس بمزاج لغاية ما دخل كله و اطلع و ادخل في احلى طيز و بديت
تستحلى
العمليه و تلعب باديها في بظرها ..
آه يجنن في الطيز يا مجنني انت ادعكلي كسي بايدك يا هاريني ..
و طيزها كل ما احطه كله و اضربها بوسطي تلعب زي الجلي ..
و خلاص بديت احس اننا مش قادر قلتلها انا هجيبهم خلاص قالتلي هاتهم
في كسي يا
روح قلبي ..
و قلبتها بسرعه حطيته في كسها و بديت ادخله بسرعه و انيكها جامد و
بدي كسها
يتشنج على زبري لغاية ما جبيتهم و هيه ضاماني ليها و بتصرخ مع كل
ضربة نار في
كسها ..
و قعدنا نبوس بعض و ارقصلها حلمتها لغاية ما زبري نام و استكفى ..
قالت لي بليز واحد تاني قلتلها انسى يا عمر
و استحمينا و اتفقنا على ان نقابل بعض كل وقت و التاني

arab sex story

Share
Article By :

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *