في البستان – مذكرات – arab sex story

Share

arab sex story في البستان – مذكرات

اثناء وجودي مع اهلي في احدى قرى الجبل و في احد الايام و انا اجلس في بيت احد الجيران و اتسلى مع ابنهم طلبت منه والدته ان يذهب للبستان القريب و يحضر اخته التي ذهبت تقطف بعض التفاح و كانت اخته في السادسة عشرة من العمر لا باس بها و ما يميزها بياضها الناصع و شعرها الاشقر بدا يتأفف و يتذمر فعرضت انا لن اقوم بملاقتها و مساعدتها على حمل الثمار و ذهبت بين الاشجار اصعد بين الجلول حتى وصلت الى المكان الذي من المفترض ان تكون هي فيهاثناء وجودي مع اهلي في احدى قرى الجبل و في احد الايام و انا اجلس في بيت احد الجيران و اتسلى مع ابنهم طلبت منه والدته ان يذهب للبستان القريب و يحضر اخته التي ذهبت تقطف بعض التفاح و كانت اخته في السادسة عشرة من العمر لا باس بها و ما يميزها بياضها الناصع و شعرها الاشقر بدا يتأفف و يتذمر فعرضت انا لن اقوم بملاقتها و مساعدتها على حمل الثمار و ذهبت بين الاشجار اصعد بين الجلول حتى وصلت الى المكان الذي من المفترض ان تكون هي فيهتنورتها لارى بياض فخذيها و اشفار كسها التي تظهر من تحت الكيلوت الزهري الشفاف و افكر كيف ساصل اليه و بعد ان انتهت من القطاف و هي تنزل من الشجرة اقتربت منها لاساعدها بالنزول امسكتها من يدها و شوية و اذا بها بين ذراعي و يدي تضغط على ثدييها تفاجات هي و شهقت و حاولت دفعي لكن انا استمريت و اقتربت محاولا تقبيلها لكن زادت في الممانعة و دفعي و هي تقول لي شو مجنون بعد عني حد يشوفنا بيجي اخي بيجي ابي و تحاول الافلات و انا احاول ان اهدئها و اقول لها لا تخافي ما في حدا اسكتي اهدئي
تنورتها لارى بياض فخذيها و اشفار كسها التي تظهر من تحت الكيلوت الزهري الشفاف و افكر كيف ساصل اليه و بعد ان انتهت من القطاف و هي تنزل من الشجرة اقتربت منها لاساعدها بالنزول امسكتها من يدها و شوية و اذا بها بين ذراعي و يدي تضغط على ثدييها تفاجات هي و شهقت و حاولت دفعي لكن انا استمريت و اقتربت محاولا تقبيلها لكن زادت في الممانعة و دفعي و هي تقول لي شو مجنون بعد عني حد يشوفنا بيجي اخي بيجي ابي و تحاول الافلات و انا احاول ان اهدئها و اقول لها لا تخافي ما في حدا اسكتي اهدئي

قالت بيدبحوني انت بتعرف اهلي خلص اتركني ابعد و انا ازيد من ملامسة صدرها و متمسك بها عندها قلت لها اذا خايفة حد يشوفنا امشي لتحت السنديانة و كان في المكان شجرتي سنديان كبيرتين متداخلتين مشكلتين ما يشبه الكوخ و هنا حركتها شهوتها و مشت معي لجوف السنديانة و بدات انا بملامسة وجهها الطري الجميل و انا اقول لها انت حلوة كتير بتجنني و هي تبتسم و تقول انا خائفة بسرعة و بدات اقبلها و اتلم صدرها بنفس الوقت و اشعر بضربات قلبها تحت يدي و بتنفسها السريع و بارتباكها ثم ادخلت يدي داخل صدرها و بدات الامس حلمتها بطرف اصبعي و اشعر بصدرها ينتصب تحت يدي انزلت عنها فستاتها و من ثم السوتيان و اذا بي ارى قطعة فنية رائعة جسم ابيض مليء بالشامات و صدر منمش جميل بدات اتفحصه بلساني بالكامل دون ان اترك منه اي مكان و هي تمص لي اصبعي من الاثارة اجلستها و ابعدة فخذيها عن لعضهم و هي تحاول ان تمنعني و تقول لي من تحت لا بليز بس فوق و انا اقول لها لا تخافي و بدات اتفحص الكس الجميل الابيض عليه بضع شعرات زادت من جماله ابعدت شفراته باصابعي و غرزت لساني داخله يشقه شقا و بدات امرر لساني من الاسفل للاعلى بحركات ايقاعية يزداد لها خفقان قلبها و ارتجافها دون توقف و من ثم ثبتت لها بظرها المنتصب باسناني و بدات افرشيه بلساني و بسرعة حتى شهقت البنت بقوة و انزلت مائها و انتفضت و من ثم ارتخى جسمها و هي تضم فخذيها بقوة على راسي تركتها ترتاح قليلا و انا اداعب لها صدرها و قربت زبي من صدرها اضربه به و قلت لها مصيه استغربت و قالت كيف ؟ معقولة ؟ فهي كانت عديمة اخبرة قلت لها لن تندمي قربي شوية و بدات تلامسه بلسانها و هي مستغربة و شويةشوية ادخلته في فمها و بدات تمصه بحركة سريعة و انا الامس صدرها و بدا يزداد هيجانها و هي تمص بقوة و تصدر اصوات مزيج من الهمهمة و الشهوة و انا احلق في عالم اخر و من ثم وضعتها امامي بوضعية الا ربعة و حاولت ان ادخله في طيزها لكنها قفزت من الخوف و من الالم مع اول محاولة و قالت لي لا اريد انا اخاف قبلت معها حتى لا اخيفها و بدات امررها بين فلقتي طيزها و هي تتفاعلي معي و تمرر يدها على كسها حتى وصلت انا للرعشة و بدات الانزال على ظهرها التي امتلأت بالمني
قالت بيدبحوني انت بتعرف اهلي خلص اتركني ابعد و انا ازيد من ملامسة صدرها و متمسك بها عندها قلت لها اذا خايفة حد يشوفنا امشي لتحت السنديانة و كان في المكان شجرتي سنديان كبيرتين متداخلتين مشكلتين ما يشبه الكوخ و هنا حركتها شهوتها و مشت معي لجوف السنديانة و بدات انا بملامسة وجهها الطري الجميل و انا اقول لها انت حلوة كتير بتجنني و هي تبتسم و تقول انا خائفة بسرعة و بدات اقبلها و اتلم صدرها بنفس الوقت و اشعر بضربات قلبها تحت يدي و بتنفسها السريع و بارتباكها ثم ادخلت يدي داخل صدرها و بدات الامس حلمتها بطرف اصبعي و اشعر بصدرها ينتصب تحت يدي انزلت عنها فستاتها و من ثم السوتيان و اذا بي ارى قطعة فنية رائعة جسم ابيض مليء بالشامات و صدر منمش جميل بدات اتفحصه بلساني بالكامل دون ان اترك منه اي مكان و هي تمص لي اصبعي من الاثارة اجلستها و ابعدة فخذيها عن لعضهم و هي تحاول ان تمنعني و تقول لي من تحت لا بليز بس فوق و انا اقول لها لا تخافي و بدات اتفحص الكس الجميل الابيض عليه بضع شعرات زادت من جماله ابعدت شفراته باصابعي و غرزت لساني داخله يشقه شقا و بدات امرر لساني من الاسفل للاعلى بحركات ايقاعية يزداد لها خفقان قلبها و ارتجافها دون توقف و من ثم ثبتت لها بظرها المنتصب باسناني و بدات افرشيه بلساني و بسرعة حتى شهقت البنت بقوة و انزلت مائها و انتفضت و من ثم ارتخى جسمها و هي تضم فخذيها بقوة على راسي تركتها ترتاح قليلا و انا اداعب لها صدرها و قربت زبي من صدرها اضربه به و قلت لها مصيه استغربت و قالت كيف ؟ معقولة ؟ فهي كانت عديمة اخبرة قلت لها لن تندمي قربي شوية و بدات تلامسه بلسانها و هي مستغربة و شويةشوية ادخلته في فمها و بدات تمصه بحركة سريعة و انا الامس صدرها و بدا يزداد هيجانها و هي تمص بقوة و تصدر اصوات مزيج من الهمهمة و الشهوة و انا احلق في عالم اخر و من ثم وضعتها امامي بوضعية الا ربعة و حاولت ان ادخله في طيزها لكنها قفزت من الخوف و من الالم مع اول محاولة و قالت لي لا اريد انا اخاف قبلت معها حتى لا اخيفها و بدات امررها بين فلقتي طيزها و هي تتفاعلي معي و تمرر يدها على كسها حتى وصلت انا للرعشة و بدات الانزال على ظهرها التي امتلأت بالمني

وجدتها في احدى الشجيرات تفاجات لرؤيتي قلت لها ان والدتها من ارسلني بدات بمساعدتها بالقطاف هي تقطف و تناولني و انا انظر من اسفل
وجدتها في احدى الشجيرات تفاجات لرؤيتي قلت لها ان والدتها من ارسلني بدات بمساعدتها بالقطاف هي تقطف و تناولني و انا انظر من اسفل

Share
Article By :

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *